عامل إقليم تاوريرت يدشن عدة مشاريع تنمويـة بمناسبة عيد المسيرة الخضراء | ندوة علميـة بتاوريرت حول إكيـــــــــل الجبــل "أزيـــر" | ندوة علميـة بتاوريرت حول إكيـــــــــل الجبــل "أزيـــر" | مدينة تاوريرت تتألق بمسابقة التذوق للمواهب الشابـــــــة بوجـــــــدة | تعزية |

    اخر التعليقات

    : الحياة الزوجية التى يمﻷها الحب والسعادة والشعور بالأمان هى حياة فيها نوع كبير من الإستقرار تدوم (...)

    : انا كهرباي من تازةنقيم بتاوريرت نتمن لكم مسيرة موففة بالنجاح ونحن معكم عند تلبية دعوتكم هاتفي (...)

    : ان احب مدرست بوجدور لانني تلمدة منها (...)

    : رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع (...)

    : مبروك لك يا مدرستي الحبيبة ، كم اشتقت اليك (...)

    Johnd93 : Fantastic website. A lot of useful information here. I'm sending it to a few pals ans (...)

    Johna143 : Thank you for the auspicious writeup. It in fact was a amusement account it. Look advanced (...)

أندري أزولاي مستشار صاحب الجلالة و وزير الثقافة يترأسان حفل توقيع اتفاقية شراكة لإحداث دار ثقافة بمدينة دبدو

أندري أزولاي مستشار صاحب الجلالة و وزير الثقافة يترأسان حفل توقيع اتفاقية شراكة لإحداث دار ثقافة بمدينة دبدو

أندري أزولاي مستشار صاحب الجلالة و وزير الثقافة يترأسان حفل توقيع اتفاقية شراكة لإحداث دار ثقافة بمدينة دبدو
زكرياء ناجي / نور الدين ميموني

ترأس السيد أندري أزولاي مستشار جلالة الملك و وزير الثقافة السيد محمد الأمين الصبيحي ، صباح اليوم الجمعة 21 فبراير 2014 ، بمدينة دبدو ، حفل توقيع اتفاقية شراكة لإحداث دار ثقافة بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 15 مليون درهم .

وقد حضر هذا الحفل محمد أمهيدية والي الجهة الشرقية ، المعطي البقالي عامل إقليم تاوريرت ، محمد لمباركي المدير العام لوكالة تنمية الجهة الشرقية ، علي بلحاج رئيس الجهة ، رئيس بلدية دبدو ، رئيس المجلس الإقليمي ، إلى جانب عدد من الشخصيات الأمنية و العسكرية و ممثلي السلطة المحلية و المنتخبين ، وفعاليات من هيئات ومنظمات وجمعيات المجتمع المدني .

ويتضمن هذا المشروع، الأول من نوعه على صعيد إقليم تاوريرت ، الذي ستقوم بإنجازه وزارة الثقافة بشراكة مع وزارة الداخلية و وكالة تنمية الجهة الشرقية و بلدية دبدو ، إنجاز دار ثقافة بمواصفات عالية و مكتبة بالإضافة لقاعة للندوات والمؤتمرات ، وفضاءات ترفيهية ومكاتب إدارية .

ومن شأن هذه المعلمة الثقافية بحسب العديد من المهتمين و المتتبعين ، الحفاظ على الموروث الثقافي للمنطقة و إبراز كل أوجه التنوع المتميز الذي يتسم به تاريخ مدينة دبدو و جوانب التعايش المثالي بين اليهود والمسلمين بالمدينة ، المبني على الاحترام المتبادل والعيش المشترك وتقاسم قيم التضامن التي عرف كل من الإسلام واليهودية كيفية تشكيلها وإدامتها في المغرب باقتدار وإصرار.

و مباشرة بعد حفل التوقيع على الاتفاقية ، قام الوفد الرسمي بجولة ميدانية لحي الملاح وسط مدينة دبدو ، تضمنت زيارة عدد من المآثر التاريخية و المعابد و المقابر اليهودية بالمدينة ، قبل الانتقال إلى منتجع تافرنت ( 20 كيلومتر جنوب مدينة دبدو ) حيث أقيم حفل غداء على شرف المدعوين .

جدير بالذكر أن مدينة دبدو عاشت تاريخا طويلا زاخرا بالأمجاد و البطولات غني بتجارب إنسانية متعددة أطرتها مشارب ثقافية متعددة ، فمن وجود أمازيغي ما زالت بعض آثاره موجودة على مستوى بعض التسميات و التقاليد المحلية ، تم إمارة من أمارات بنو مرين ، شكلت دبدو عبر التاريخ منطقة إستراتيجية تسبب الاستيلاء عليها في نشوب معارك تاريخية و لعل قصبة بنو مرين تعتبر شاهدا حيا على الماضي التليد الذي عرفته المدينة إلى جانب الخندق المحيط بها ( تاحفير) و الكهوف التي تؤثث كل مجالها و المجاورة لها ككهف « الماء » و كهف » السبع » دون نسيان دورها الاقتصادي على مستوى الربط التجاري بين مدينتي فاس و تلمسان ، كما عرفت المدينة استقرارا لساكنة يهودية معتبرة ، أثر بدوره في بعض أنماط العيش و اللغة بحكم الامتداد الزمني الذي استمر فيه و الامتداد البشري و الذي تقول بعض الدراسات أن تعداده بلغ في بعض الحقب التاريخية أكثر من المسلمين و عدد أماكن العبادات ( البيع ) تجاوز عدد المساجد بالمدينة ، و قد عرفت مدينة دبدو عبر التاريخ نموذجا حضاريا راقيا للتعايش و التسامح بين الديانتين اليهودية و الإسلام


























































































عدد الزيارات : 25787
تاريخ الإضافة : 2014-02-21

التعليقات تعبر عن راي أصحابها


4
الميموني محمد
السلام وعليكم يقال ان الرجوع الى الاصل فضيلة ويقال ايضا ادكروا امواتكم بالخير ادا كانت زيارة اندري ازولاي و وزير الثقافة الى مدينة دبدوا ستأتي بجديد وبالخير يعم اهل المدينة وشبابها وشيوخها فمدينة دبدوآهل لدلك ودون غيرها نتمنى من الحكومة المغربية ان تزور كل الاقليم بدون استثناءفالاقليم في امس الحاجة لمثل هده الزيارات الحكومية وغير الحكومية للوقوف على اوضاع ساكنة الاقليم برمته

17
khadija edami
تبركالله على سي حمداوي الفاعل الجمعوي تحية نضالية المزيد من التألق و النجاح

إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 54.221.75.68 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال