إفطار جماعي | بلاغ صحفي | أسرة الأمن الوطني بتاوريرت تحتفي بالذكــرى الثالثة والستيــن لتأسيس الأمن الوطنــي | تقرير حول عملية توزيع الإعانة الغذائية لشهر رمضان لعام1440 بإقليم تاوريرت | اعلان |

    اخر التعليقات

    : الحياة الزوجية التى يمﻷها الحب والسعادة والشعور بالأمان هى حياة فيها نوع كبير من الإستقرار تدوم (...)

    : انا كهرباي من تازةنقيم بتاوريرت نتمن لكم مسيرة موففة بالنجاح ونحن معكم عند تلبية دعوتكم هاتفي (...)

    : ان احب مدرست بوجدور لانني تلمدة منها (...)

    : رااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااائع (...)

    : مبروك لك يا مدرستي الحبيبة ، كم اشتقت اليك (...)

    Johnd93 : Fantastic website. A lot of useful information here. I'm sending it to a few pals ans (...)

    Johna143 : Thank you for the auspicious writeup. It in fact was a amusement account it. Look advanced (...)

سلسلة الزيتون بإقليم تاوريرت موضوع يوم دراسي

سلسلة الزيتون بإقليم تاوريرت موضوع يوم دراسي

سلسلة الزيتون بإقليم تاوريرت 
موضوع  يوم دراسي


' سلسلة الزيتون بإقليم تاوريرت ' موضوع يوم دراسي مهم نظمته الجمعية الإقليمية لمنتجي الزيتون .

تحت شعار '' جودة الزيتون رهينة بالاستعمال السليم للمبيدات '' ، نظمت الجمعية الإقليمية لمنتجي الزيتون بتاوريرت بشراكة مع المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لملوية ، صباح يوم الأربعاء 16 مارس 2016 ، يوما دراسيا حول ' سلسلة الزيتون بإقليم تاوريرت ' ، ترأسه باشا المدينة عبد الله لحرش نيابة عن عامل الإقليم الذي اعتذر بسبب انشغالاته الطارئة والمفاجئة ، بحضور رئيسي المجلسين الإقليمي والبلدي لتاوريرت ، وأرباب الوحدات الصناعية لمعالجة الزيتون بمختلف أقاليم الجهة الشرقية وممثلي الجمعيات والتعاونيات الفلاحية ، فضلا عن العديد من المهتمين بقطاع الزيتون وحشد كبير من فلاحي المنطقة عجت بهم القاعة الكبرى للمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف ، وسط مدينة تاوريرت ، عن آخرها حتي ضاقت بعددهم رغم شساعتها ، مما يبرز بوضوح اهتمامهم ورغبتهم في التعرف على طرق تحسين جودة إنتاجهم .

افتتح فعاليات هذا اليوم الدراسي الفلاحي بامتياز باشا المدينة بكلمة توجيهية اعتبر فيها قطاع الزيتون عصب الاقتصاد المحلي لكونه أكبر مشغل بالمنطقة ، إلا أنه يخضع حاليا لمنافسة إقليمية وجهوية ودولية وصفها بالشرسة من قبل مجموعة من الدول الصاعدة بينها مصر والأرجنتين ، مما يستوجب عصرنته وتطوير الوحدات الصناعية لأساليب عملها وفق المعايير المعتمدة الكفيلة بتصدير هذا المنتوج في ظروف مشرفة ، مع دعوته إلى ضرورة التحلي باليقظة والحذر في اقتناء المبيدات الخاصة بالشجرة وحبة الزيتون في إشارة إلى المبيدات المهربة عبر الجارة الشرقية ، مستحضرا في ذات الوقت البعد الروحي والديني لشجرة الزيتون المباركة ، والتي تتطلب الرعاية الكاملة من خلال حسن استعمال المبيدات ، حاثا المصالح ذات الصلة بالقطاع على المساهمة في عمليات التأطير والتحسيس بمخاطر سوء استعمال هاته المبيدات .

وتناول رئيس الجمعية الإقليمية لمنتجي الزيتون المستثمر الناجح الشاب حميد باردة الكلمة رحب فيها بالحضور قبل أن يوضح أسباب تنظيم جمعيته لهذا اليوم الدراسي المهم الذي أشرف على تأطيره نخبة من الباحثين والخبراء من ذوي الاختصاص في قطاع الزيتون ، ومبينا في ذات الوقت أهمية الموضوع المطروح المتمثل في تقريب الفلاحين واطلاعهم عن الطريقة السليمة والصحيحة في استعمال المبيدات .

واستفاد الحاضرون المتعطشون لمثل هاته اللقاءات التحسيسية بعروض قيمة أطرها مجموعة من الخبراء والمختصين في قطاع الزيتون ، حيث قدم يحيى الغماري ممثل المديرية الجهوية للفلاحة لجهة الشرق عرضا حول ' دعم ومواكبة سلسلة الزيتون بجهة الشرق ' ، استعرض فيه الاستراتيجية الوطنية لتنمية سلسلة الزيتون بدءا بالرفع من الإنتاج ، فتحسين الاستهلاك الداخلي ثم التصدير ، مبرزا عوامل دعم قطاع الزيتون في إطار صندوق التنمية الفلاحية ، ومواكبة سلسلة الزيتون من طرف الوزارة الوصية ، وبرنامج التأمين متعدد المخاطر المناخية .

وبدوره قدم مصطفى خيبابي عن المؤسسة المستقلة للمراقبة وتنسيق الصادرات عرضا تحت عنوان ' استخدام المبيدات وأثرها على التجارة والتصدير ' ، استهله بالتعريف بالمؤسسة المذكورة ومهامها ، قبل أن ينتقل إلى إبراز طرق المراقبة التقنية للصادرات ، منبها إلى أن المغرب تلقى ثلاثين إنذارا في شأن عدم احترام المعايير المعتمدة في تصدير الزيتون للأسواق الأمريكية ، وقد تم إتلاف منتوج 140 حاوية من هاته المادة خلال سنة 2015 الأخيرة ، وهي عملية ، دون شك ، ستسيء لسمعة المصدرين المغاربة وتفقدهم زبناء مهمين بمختلف الأسواق العالمية ، خاصة مع احتدام المنافسة في هذا القطاع ، وحث الفلاحين بضرورة الالتزام بالطرق السليمة والصحيحة في استعمال المبيدات ، خاصة ال ' كلوربيريفوس ' ، وزودهم بمعلومات كافية حول عملية استخدامه .

وكان الحضور مع عرض ثالث للبكاي بوعبداللاوي عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية حول ' مكافحة آفات الزيتون والممارسات الزراعية الجيدة ' ، تطرق فيه إلى أهم آفات الزيتون والأضرار الناجمة عنها ، مع إبراز طرق مكافحة هاته الآفات . ليأتي دور زميله عمر الدراجي عن المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية الذي قدم عرضا وافيا وشاملا حول ' الممارسات الزراعية الجيدة لإنتاج الزيتون ' ، أشار فيه إلى أن هذه الممارسات تبدأ من الضيعة باعتبار الفلاح هو المهندس الأول بطبيعته ، مؤكدا أن تفادي أمراض الأشجار يفضي أوتوماتيكيا إلى إنتاج جيد بجودة عالية ، مشجعا الفلاحين على التقليل من استعمال المواد الكيماوية والاعتماد على الأسمدة الطبيعية ( الغبار ) بعد أن أوضح نوعه وطريقة استعماله ، مشيرا إلى أن 60 في المائة من زيت الزيتون غير صالحة للاستهلاك المحلي ، ومناديا في هذا الإطار باحترام صحة المستهلك المغربي عبر إقبال كل فلاح على الاهتمام بأشجار ضيعته من خلال التقليم وخدمة الأرض للمحافظة على المياه والتربة والتسميد والمعالجة الشتوية ، كما نبه إلى الانعكاسات السلبية للمبيدات على صحة العامل في قطاع الفلاحة ، مبينا طريقة تفاديها أثناء العمل .

وتابع الفلاحون باهتمام بالغ جميع هذه العروض التي نجح أصحابها في تقديمها بأسلوب بسيط مفهوم لدى العامة ، مما جعلهم يقبلون بلهفة وحماس كبيرين على إثراء النقاش من خلال استفساراتهم وتساؤلاتهم الوجيهة التي أجاب عنها المؤطرون بردود علمية مقنعة أشبعت نهمهم وفضولهم .

اليوم الدراسي الذي كان ناجحا بكل المقاييس ثمنه الجميع ونادوا بتكثيف مثل هاته المبادرات التحسيسية في صفوف فلاحي إقليم تاوريرت الذي يشغل مساحة تقدر 12200 هكتار من أشجار الزيتون ، أي بنسبة 10 في المائة من المساحة المزروعة بالزيتون بالجهة الشرقية ، ويصدر 26 ألف طن سنويا من هذه المادة ليحتل بذلك المرتبة الثالثة بالجهة بعد كل من إقليمي الدريوش وجرسيف .

وكان اليوم الدراسي مناسبة لتكريم فعاليات اقتصادية محلية أعطت الكثير لقطاع الزيتون ، ويتعلق الأمر بكل من العيد باردة باعتباره أول مصدر لمنتوج الزيتون بإقليم تاوريرت ، ومستعين محمد بن موسى أول مصنع لزيتون المائدة بالإقليم ، واتلاغي محمد بن امحمد وملعب رمضان وبرعيش مبارك ، لما أسدوه من خدمات لشجرة الزيتون ، وفوزية بقال ، صاحبة وحدة صناعية ومستثمرة ناجحة في قطاع الزيتون .
عبد القادر بوراص












































































































































































































عدد الزيارات : 17318
تاريخ الإضافة : 2016-03-19

التعليقات تعبر عن راي أصحابها


إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 34.229.76.193 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال


حظك هذا اليوم

abraj