المغرب يتعادل مع ليبيا وديا بهدف لمثله | تراس عامل صاحب الجلالة على اقليم تاوريرت مراسيم افتتاح مركز لقمان الحكيم | بعد زيارة سابقة للوزير اخنوش مشاريع تخرج الى حيز الوجود | المجلس الجماعي لتاوريرت يعقد دورة أكتوبـــر العاديــــــــــــــــــة | تحت شعار ٌمن اجل مدرسة مواطنة عادلة ودامجةً ً |

    اخر التعليقات

    غزلان : جميل جداً ❤❤❤ (...)

    : هل يمكنكم نشر بعض القصائد على المجلة. . و ما هي الشروط التي تتيح للكاتب (...)

    طلحاوي نورالدين : المرجو هاتفكم او موقعكم (...)

    عبد اللطيف : بني كولال السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة (...)

    عبد اللطيف : السلام عليكم ورحمة الله لقد نظرة الي المشور بالصدفة ولقد صدمة عندما قراءة كلمة بنو كولال (...)

    : Sadi chfi ahal حمام (...)

    Toufiq nemmassi : لدي رخصة سياقة من نوع b_c_d و اريد الحصول على بطاقة السائق المهني لنقل المسافرين ما (...)

تاوريرت : لقاء تحسيسي حول أهمية ومضمون عملية الإحصاء العام

تاوريرت : لقاء تحسيسي حول أهمية ومضمون عملية الإحصاء العام

تاوريرت : لقاء تحسيسي حول أهمية ومضمون عملية الإحصاء العام


تاوريرت : عبد العزيز العياشي

احتضنت كما هو معلوم قاعة الاجتماعات الكبرى بمقر عمالة إقليم تاوريرت ولاية وجدة بالجهة الشرقية ، صبيحة الجمعة حوالي الساعة العاشرة والنصف اللقاء التحسيسي حول أهمية ومضمون عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى ، المرتقب إجراؤها خلال الأسبوعين الأولين من شهر شتنبر 2014 …
وذلك بحضور السيد المعطي ألبقالي عامل الإقليم ، والسيد إبراهيم قرضال المندوب الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط ، والسيد نور الدين عطار المدير الجهوي للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية ، والسيد عبد الله عظمي رئيس قسم الشؤون العامة ، والسلطات المحلية والقضائية ، ورؤساء المصالح الخارجية والسادة رؤساء المجالس البلدية والقروية ( تاوريرت ، العيون ، دبدو ، مشرع حمادي ، القطيطير ، أولاد أمحمد ) والمصالح الخارجية والفعاليات السياسية والنقابية والجمعوية وبعض ممثلي الصحافة الوطنية .

وشكل اللقاء الذي يندرج ضمن التهييئ لإنجاح هذه العملية مناسبة لتحسيس مختلف المتدخلين والأطراف المعنية وحثهم على الانخراط الفعلي والفعال لضمان نجاح عملية الإحصاء . علما أن أول عملية إحصاء عرفها المغرب كانت سنة 1960 ، ثم توالت بعد ذلك إحصاءات 1971 ، 1982 ، 1994 ، 2004 ثم إحصاء شهر شتنبر 2014

وفي كلمة له بالمناسبة ، أكد السيد المعطي ألبقالي عامل الإقليم بأن اللقاء التحسيسي يشكل فرصة مهمة لإطلاع مختلف المتدخلين والأطراف المعنية وتحسيسهم من أجل الانخراط بشكل ناجع في الجهود الرامية إلى ضمان نجاح كبير لهذه العملية الكبرى ، كما استحضر السيد العامل في مداخلته المختصرة / الجامعة والشاملة فقرات من الرسالة الملكية السامية بخصوص الإحصاء العام السادس للسكان والسكنى المقرر إجراؤه في شهر شتنبر 2014 .

وأبرز السيد العامل من جهة أخرى لدى تدخله دور الإحصاء، خاصة في تحديد الخاصيات والمميزات الديموغرافية للسكان ، خاصة و أن هذه العملية تشكل في حد ذاتها مرجعية للبحث العلمي القطاعي .

ودعا العامل مختلف الأطراف المعنية إلى اتخاذ الإجراءات الملائمة وتعبئة السبل الضرورية لإنجاح هذا الموعد الهام بما تميز به الجميع ودائما من روح وطنية عالية ، كما حث رجال الصحافة والإعلام محليا وإقليميا على ضرورة تحسيس المواطنين والمواطنات في ربوع الإقليم بأهمية عملية الإحصاء وإبعادها التنموية

بعد ذلك قدم السيد إبراهيم قرضال المندوب الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط للحضور أهم المراحل التي مر بها الإعداد لعملية الإحصاء من 2012 إلى متم 2013 مؤكدا أن الجهات الوصية بصدد بوضع اللمسلات الأخيرة حتى تبتدئ العملية في أحسن الظروف ، حيث تم في هذا الصدد إنجاز الخرائطية الرقمية ، الرامية إلى تقسيم التراب الوطني إلى مناطق إحصاء تضم كل واحدة منها 160 أسرة في المتوسط ، و التي تتوفر ( أيضا ) على حدود واضحة مجسدة على خرائط ، من أجل تسهيل التحديد الدقيق لمواقعها بالميدان ، وضمان مسح شامل للسكان دون نسيان أو تكرار ،

وقد أكد السيد المندوب الجهوي للتخطيط في هذا الصدد أن الإحصاء يهدف إلى انجاز التقييم الموضوعي في مجال التنمية ، وتشكيل أداة ضرورية لإعداد مخططات جديدة ومناسبة لانجاز تقرير الألفية للتنمية البشرية ، وتقييم عشرية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتحيين المعطيات القديمة ، وتحديد السكان القانونيين و معرفة البنيات الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية للسكان ودراسة وضعية الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة .

يذكر أن تحديد هذه المناطق الإحصائية يتم على خرائط رقمية توفرها قاعدة معطيات نظام المعلومات الجغرافي وهي تكنولوجية اعتمدتها المندوبية السامية للتخطيط لأول مرة خلال إحصاء 2004 ، فيما تم تزويد الفرق الخرائطية بصور الأقمار الاصطناعية عالية الدقة اقتنتها المندوبية السامية للتخطيط من المركز الملكي للاستشعار ألبعدي الفضائي لتحسين جودة هذه الخرائط .

وأوضح أن الإحصاء العام يمكن من تحيين المعطيات حول السكان القانونيين على صعيد كافة الوحدات الترابية ، ومعرفة خصائصهم الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية، وكذا ظروف سكن الأسر مع تحديد العوامل التي تتحكم في النمو الديمغرافي ومعرفة البنيات الديمغرافية والاقتصادية والاجتماعية ودراسة الوفيات لمختلف الأعمار . مشيرا إلى أن الإحصاء العام للسكان والسكنى المقبل يرتقب إنجازه خلال شتنبر 2014، تنفيذا لتعليمات صاحب الجلالة، وانسجاما مع المعايير التي أقرتها الأمم المتحدة بشأن إجراء الإحصاء العام للسكان والسكنى مرة كل 5 سنوات، أو على الأقل مرة كل عشر سنوات .

وأوضح أن الإحصاء العام يمكن من تحيين المعطيات حول السكان القانونيين على صعيد كافة الوحدات الترابية ، ومعرفة خصائصهم الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية، وكذا ظروف سكن الأسر مع تحديد العوامل التي تتحكم في النمو الديمغرافي ومعرفة البنيات الديمغرافية والاقتصادية والاجتماعية ودراسة الوفيات لمختلف الأعمار .

وأشار رئيس مصلحة الإحصاء إلى أن إقليم تاوريرت في حاجة إلى 747 عنصر بشري للقيام بعملية الإحصاء ( الباحثون 340 ، المراقبون 114 ، المشرفون الجماعيون 9 ، أعوان السلطة 219 ) و 55 سيارة ، أما مناطق الإحصاء بإقليم تاوريرت فيبلغ عددها 308 ومناطق المراقبة 106 ومناطق الإشراف 9 .

وفي ختام هذا اللقاء التحسيسي الموسع ، عاد السيد عامل الإقليم ليذكر الحضور بضرورة انخراط الجميع بدون استثناء لإنجاح هذه المحطة …

ويرى العديد من الحاضرين الذين اتصلنا بهم على هامش هذا اللقاء التحسيسي أن عملية الإحصاء للسكان والسكنى تكتسي بدون تأويل أو مغالطات أهمية كبرى ومحورية لتحديد الخصائص الديموغرافية للسكان والتوجهات العامة من أجل وضع استراتيجيات وسياسات تنموية معقلنة في إطار بحث علمي لمختلف القطاعات ، داعين بروح الوطنية الوفية إلى ضرورة اتخاذ جميع التدابير والإجراءات الضرورية والملائمة وتعبئة كافة الوسائل لإنجاح هذه العملية ، التي تتطلب تعبئة واستعدادا كبيرين .

وكما أكد العديد من الحاضرين أن عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014 تشكل في العهد الجديد آلية ومناسبة جد هامة ستساهم في تحديد عمليات التخطيط ، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية ، وهي فرصة أيضا ستمكن من تحديد التركيبة الاجتماعية حسب النوع ومعدل النمو الديموغرافي في وطننا الغالي .

فلنساهم جميعا في الانخراط بكثافة وبدون تردد لإنجاح هذه المحطة التي ستعود بالنفع العميم على الجميع





عدد الزيارات : 13007
تاريخ الإضافة : 2014-08-31

التعليقات تعبر عن راي أصحابها


إضافة تعليق

اسم كاتب التعليق :
بريد الكتروني
: Email (ضروري) سنتأكد من صحة البريد الالكتروني قبل الموافقة على التعليق

التعليق :

IP: 18.204.48.40 Votre adresse IP est conservée
من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان، والابتعاد عن التحريض والشتائم و التعليقات البعيدة عن موضوع الخبر أو التقرير أو المقال