Taourirt.info

محاولة انتحارداخل مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية بتاوريرت

محاولة انتحارداخل مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية بتاوريرت

محاولة انتحارداخل مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية بتاوريرت تاوريرت : لهذه الأسباب أقدم تلميذ على محاولة انتحار بتناوله سم إبادة الفئران داخل مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية
نقل المسمى زكرياء بنعربية، من مواليد 1999، تلميذ بمستوى الثانية بكالوريا بشعبة العلوم الإنسانية، على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت، بعد أن أقدم على محاولة وضع حد لحياته بتناوله سم إبادة الفئران، وذلك في حدود الساعة الثالثة بعد زوال يومه الخميس 22 نونبر الجاري داخل مقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالمدينة ذاته.
وتعود أسباب إقدام المعني بالأمر على محاولة الانتحار الفاشلة هاته، تقول مصادر موثوقة، بعد أن سدت في وجه التلميذ زكرياء جميع الأبواب، ورفضت إدارة ثانوية الفتح بتاوريرت عملية تسجيله لمتابعة دراسته بها كغيره من التلاميذ، وذلك لقربها من مقر سكناه، رغم قرار الإذن بالتسجيل بهاته الثانوية الذي منحته إياه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق بوجدة، وهو ما طرح أكثر من علامة استفهام.
وأضافت ذات المصادر أن عدم قبول التلميذ لمتابعة دراسته بثانوية الفتح التأهيلية التي سبق لمجلس التدبير بها أن اتخذ قرارا بإرجاعه، جاء بتعليمات من المسؤول الأول عن قطاع التعليم بإقليم تاوريرت، رغم تدخل بعض الأيادي البيضاء لتسوية هذه الحالة البسيطة للغاية. وظل التلميذ لأسابيع يتنقل بين مصالح المديرية الإقليمية للتربية الوطنية وإدارة ثانوية الفتح، في وقت ضاعت منه الكثير من الدروس، مما جعله ييأس ويفقد الأمل في عودته إلى مقاعد الدراسة، فأقدم على محاولة الانتحار تعبيرا منه على الظلم والحيف والغبن و ”الحكرة” التي لحقته…
وستجدون أسفله نسختين من وثيقتين كما وردت علينا من المصدر.