Taourirt.info

نظمتها جمعيـة الأحبة للثقافة التربية ندوة بتاوريرت حول الطفل بين الأسرة والمدرسة

نظمتها جمعيـة الأحبة للثقافة التربية ندوة بتاوريرت حول الطفل بين الأسرة والمدرسة

نظمتها جمعيـة الأحبة للثقافة التربية
ندوة بتاوريرت حول الطفل بين الأسرة والمدرسة
نظمت جمعية الأحبة للثقافة والتربيـة بتاوريرت، بشراكة مع المجلس الجماعي لتاوريرت، ندوة حول موضوع الطفل بين الأسرة والمدرســة، بقاعة التنشيط الاجتماعي بالمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف بتاوريرت، بعد زوال يوم الجمعة 27 أبريل 2018.

تميزت هذه الندوة بكلمة ترحيبية لرئيسة الجمعية خديجة القضاوي، كلمات أخرى لممثلي المجلس الجماعي، التعاون الوطني، المديرية الإقليمية للتربية، المجلس الإقليمي، بعد ذلك تناول الكلمـة الأساتذة المحاضرون الذين أكدوا على أن الاستثمار الحقيقي يجب أن ينصب على الإنسان وبنائه بناء حسنا من أجل إعداد أجيال الغد الإعداد الأمثل، وأجمع المتدخلون على أن المسؤولية مشتركة بين الأسرة والمدرسة فيما يعيشه الطفل من ضياع وحاولوا ملامسـة إشكال حقيقي بات يؤرق الأسر والمجتمع على حد سواء، وهو إشكاليـة تربية الأطفال والأخذ بيدهم وبنائهــم بناء قويـــا حتى يتمكنوا من مواجهة أعباء الحياة ومتطلباتها المتشعبة والكثيرة...

رئيسة الجمعية التي كان لها الفضل في اختيار هذا الموضوع الشائك والشائق في نفس الآن، شكرت كل من ساهم من قريب أو بعيــد في إنجاح هذه الندوة، وعلى الخصوص الدكتورة امينة وهبي، الدكتور محمد حماس، الدكتور بنيونس بوشعيب والأستاذ الفاضل السبايتي محمد، كما شكرت المجلس الجماعي لتاوريرت، المجلس الاقليمي، المديرية الاقليمية للتربية والتكوين، مندوبية التعاون الوطني، بالاضافــة للمنابر الاعلامية والجمعيات وكل الحضور الكريم...

يذكر أن جمعيــة الأحبة للثقافة والتربيـة بتاوريرت دأبت على ملامســة مواضيع لها آنيتهـا وحساسيتهــــــــــا وتقدم إضافة حقيقية للمشهد الجمعوي والثقافي بالمدينة منذ تأسيسها نتيجة تظافــر جهود أعضائها ونكرانهم للذات.

متابعة: سعاد أفنـــــــــدي