Taourirt.info

الفريق الدستوري بمجلس النواب يثير معاناة ساكنة إقليم تاوريرت مع الجفاف

الفريق الدستوري بمجلس النواب يثير معاناة ساكنة إقليم تاوريرت مع الجفاف

الفريق الدستوري بمجلس النواب يثير معاناة ساكنة إقليم تاوريرت مع الجفاف رسالة 24-أثار محمد ناصر، عضو الفريق الدستوري بمجلس النواب، معاناة ساكنة إقليم تاوريرت مع الجفاف، وقال في سؤال وجهه إلى وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، “أدعوكم إلى الالتفات إلى هذا الإقليم والذي يعاني من الإقصاء والتهميش”، مضيفا أن “الإقليم يعد فقيرا بكل المقاييس، وتعاني ساكنته من الخصاص في كل المجالات”، جاء ذلك خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، التي انعقدت أول أمس الثلاثاء.
وانتقد ناصر ضعف الدعم المباشر للشعير الموجه لفلاحي تاوريرت، والذي لم يتجاوز 55 ألف قنطار، الأمر الذي اعتبره ناصر غير كافٍ، و أوضح قائلا “ما هي الكمية التي سيحصل عليها الكساب الذي يتوفر على 500 أو 1000 رأس غنم، والتي لا تتعدى 50 كيلوغراما”، مشيرا إلى أن “90 في المائة من النشاط الفلاحي للإقليم يعتمد على تربية الماشية، وأنه يوجد بالإقليم 6400 كساب، حسب إحصاءات وزارة الفلاحة، و690 ألف رأس من الغنم والماعز و16 ألفا من البقر”.
كما ساءل ناصر أخنوش حول تفعيل برامج الدعم على أرض الواقع، قائلا “منذ دخولكم إلى الحكومة برمجتم ميزانية مهمة للدعم، لكن للأسف، لا أظن أن لهذا الدعم أثرا على أرض الواقع”، مطالبا الحكومة بإيجاد “حل مستعجل لإنقاذ الإقليم قبل نهاية السنة، “لأننا نعيش وضعية صعبة”، يضيف ناصر، الذي أكد أن “بعض الأقاليم الجافة والتي لم تسقط فيها الأمطار بالمطلق، ومنها إقليم تاوريرت والتي يعتبر الجفاف فيها بنيويا، لم تأخذ حظها من برامج الحكومة.”
ودعا عضو الفريق الدستوري الحكومة إلى “التفكير في مشاريع مهيكلة بعيدا عن الدعم، خصوصا في ما يتعلق بمنطقة طفراطة والزوا ومنطقة أولاد محمد، حيث إن النشاط الفلاحي في هذه المناطق يعتمد بالأساس على تربية المواشي”.
ومن جهته، وفي تعقيب إضافي، طالب فريد حرفي عضو الفريق الدستوري بمجلس النواب بالتسريع بمسطرة التعويض للفلاح في إقليم سيدي قاسم، لكي يستطيع المتضررون من زرع زراعات أخرى تعوضهم عما ضاع منهم بسبب الموسم الجاف الذي يعرفه الإقليم هذه السنة، وأكد حرفي أن الموسم جاف 100 بالمائة، مشيرا إلى أنه لا حاجة إلى انتظار التقارير التي تؤكد ذلك، لأن “الموسم كارثي” حسب تعبيره، خاصة في دائرة ورغة ودائرة حد كورت.
الرباط – آسية المانع