Taourirt.info

المجلس الإقليمي لمدينة تاوريرت ينظم اجتماعا إخباريا وتشاوريا حول إعداد برنامج التنمية المحلية للإقليــم

المجلس الإقليمي لمدينة تاوريرت ينظم اجتماعا إخباريا وتشاوريا حول إعداد برنامج التنمية المحلية للإقليــم

المجلس الإقليمي لمدينة  تاوريرت
ينظم اجتماعا إخباريا وتشاوريا  حول إعداد 
برنامج التنمية المحلية للإقليــم
نظم المجلس الإقليمي لمدينة تاوريرت، مساء يوم الأربعاء 06 دجنبر 2017، لقاء إخباريا وتشاوريـــــا حول إعداد برنامج التنمية المحلية إقليم تاوريرت، حضره أعضاء المجلس، رؤساء الجماعات الترابية بالإقليم، رؤساء المصالح، فعاليات المجتمع المدني بالإضافــــــــــــــة للسيد لكاتب العام للعمالة والسيد رئيس المجلس الإقليمي.

بعد كلمة السيد الكاتب العام، ألقى رئيس المجلس الإقليمي السيد محجوبي احميدة كلمــة بالمناسبـة رحب فيها بجميع الحاضرين، مؤكدا بأن تنظيم هذا اللقاء يندرج في إطار تنفيذ مقتضيات القانون التنظيمي رقم 112.44 المتعلق بالعمالات والأقاليم وكذا المرسوم رقم 2.16.300 الصادر في 29 يونيــو 2016 المتعلق بتحديد مسطرة إعداد برنامج تنمية العمالة أو الإقليم وتتبعه وتحيينه وتقييمه وآليات الحوار والتشاور لإعداده.

السيد الرئيس أكد بأن برامج التنمية يحدد وفقا للقوانين الجاري بها العمل في ست سنوات، بتنسيق مع السيد عامل الإقليم بصفته مكلفا بتنسيق أنشطة المصالح اللاممركزة للإدارة المركزية، حسب المراحل التالية:
- إنجاز تشخيص يبرز وضعية التجهيزات والخدمات الأساسية في الإقليم ومؤشرات الاقصاء والهشاشة في مختلف القطاعات الاجتماعية.
- وضع وترتيب الأولويات التنموية للإقليم أخذا بعين الاعتبار سياسات واستراتيجيات الدولة انسجاما مع توجهات برنامج التنموية الجهوية.
- تحديد وتوطين المشاريع والأنشطة ذات الأولويــة بالنسبة للإقليم.
- تقييم موارد العمالة أو الإقليــم ونفقاتها التقديريـة الخاصة بالسنوات الأولى لبرنامج تنمية العمالة او الإقليم.
- بلورة وثيقة مشروع برنامج تنمية العمالة أو الإقليم مع وضع منظومـــة لتتبع المشاريع والبرامج.

بعد سرد هذه المعطيات المنهجية، ومن أجل تمكين مختلف المتدخلين بالإقليم ومكتب الدراسات المتوقع تكليفه للمساعدة في إعداد برنامج التنمية، دعا رئيس المجلس الجماعات الترابية بالإقليم والمؤسسات والمقاولات العمومية والمصالح الخارجية، من خلال السيد العامل، بالعمل على تقديم الدعم والمساعدة التقنيــة والمد بالمعلومات والمعطيات الميدانية المطلوبة لاعداد تصور للبرنامج عبر منهجية واقعية تعتمد التخطيط الاستراتيجي والالتقائية في بلورة الأفكار والتصورات والمشاريع.

السيد الرئيس أكد أيضا بأنه تفعيلا للمنهجية التشاركية في حركية إعداد مشروع برنامج تنمية العمالة أو الإقليم، من خلال رئيسه، بإجراء مشاورات، من جهة مع المواطنات والمواطنين والجمعيات وفق الآليات التشاركية للحوار والتشاور المحدثة لدى مجلس الاقليم، ومن جهة أخرى، مع الهيئة الاستشارية المكلفة بتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص ومقاربـة النوع.

متابعة: سعاد أفنـــــــــدي