Taourirt.info

المندوبية الإقليميــة للتربية والتكوين بتاوريرت تكرم التلاميـذ المتفوقيــن برسم الموسم الدراسي 2015/2016

المندوبية الإقليميــة للتربية والتكوين بتاوريرت تكرم التلاميـذ المتفوقيــن برسم الموسم الدراسي 2015/2016

المندوبية الإقليميــة للتربية والتكوين بتاوريرت تكرم
التلاميـذ المتفوقيــن برسم الموسم الدراسي 2015/2016

نظمت المديرية الإقليميـة للتربية والتكوين بتاوريرت حفلا تربويـا بمناسبة الذكرى 17 لعيد العرش المجيد ونهاية الموسم الدراسي 2015/2016، بالثانوية الإعدادية المغرب العربي يوم الجمعــة 15 يوليوز 2016.

حضر أشغال هذا الحفل التربوي الكبيـر عامل إقليم تاوريرت، رجال السلطة المحلية، السادة رؤساء المصالح الخارجية المنتشرين بالإقليم، السادة المنتخبون يتقدمهم رئيسا المجلس الإقليمي والمجلس الجماعي، شخصيات مدنية وعسكريـة بالإضافـة لمدراء المؤسسات التعليميـة ورجال ونساء التعليــم وفعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعـــــــــلام بالإضافـة لعائلات التـــلاميــــــــــــذ المتفوقيــــن.

برنامج هذا الحفل التربوي كان دسما ومتنوعـا وتميز بتوزيع الجوائز على التلاميذ المتفوقيـن كما تم تكريم المتفوقيـن في مختلف التظاهرات الثقافيـة والرياضيــة وتكريم المديريـن المتنقليــن.

في هذا الإطار، بلغ عدد المترشحين بالإقليم لامتحانات البكالوريا 1908 تلميذا وتلميذة وبلغت نسبة النجاح 47.75% وبالنسبة للمترشحين الأحرار فقد بلغ عددهم 983 ونسبة النجاح 11% وبالنسبة لميزات الاستحقاق فقد حصل 35 مترشحا ومترشحة على ميزة حسن جدا، 115 بميزة حسن، 204 بميزة مستحســن، وبالنسبـة لامتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي فقد بلع عدد المترشحين الرسميين 3401 ونسبة النجاح وصلت إلى 57.47% وبالنسبة لامتحانات نيل شهادة السلك الابتدائي فقد بلغ عدد المترشحين 4640 وبلغت نسبة النجاح 76.34% ، وبالنسبة لبرنامج التربية غير النظاميـة فقد بلغ عدد المسجلين 425 وبالنسبة لمحاربة الأمية فقد بلغ عدد المسجليــن 9000 شخصــا.

يذكر أن المدير الإقليمي للتربية والتكوين ألقى كلمــة بالمناسبة أكد فيها بأن المديريـة الإقليمية أولت خلال الموسم الدراسي الحالي عناية خاصة لتحسين مؤشرات التمدرس والرفع من جودة المنتوج التربوي وذلك عبر الدعم الاجتماعي للمتمدرسين كعملية المليون محفظة التي استفاد منها أكثر من 28000 تلميذا وتلميذة، بالإضافة إلى الاهتمام بالأقسام الداخليـة التي يزداد الطلب عليها سنة بعد أخرى، وإن كانت وضعية هذه الأخيرة حسب السيد المدير الإقليمي تحتاج لمزيد الجهد والإمكانيات، شأنها شأن النقل المدرسي والدعم المالي تيسير الموجه للتلاميـذ القرويين.

السيد المدير أشار أيضا في كلمتــه بأن المؤسسات التعليمية بالإقليـم حققت نتائج دراسية مشجعـة خلال الموسم الحالي، ولعل نسب النجاح المشار إليها أعلاه لخير دليل على ذلك، كما وقف عند الظروف التي مرت فيها الامتحانات حيث أبان الساهرون على إنجازها عن مسؤولية مثلى ووعي كبير.

متابعة: سعاد أفنـــــــــدي