Taourirt.info

توقيف مستشار من ممارسة مهامه بمجلس جماعة سيدي لحسن بقرار عاملي بسبب نبتة أزير

توقيف مستشار من ممارسة مهامه بمجلس جماعة سيدي لحسن بقرار عاملي بسبب نبتة أزير


توقيف مستشار من ممارسة مهامه بمجلس جماعة سيدي لحسن بقرار عاملي بسبب نبتة أزير

تاوريرت / عبد القادر بوراص

أحالت السلطة الإقليمية بتاوريرت ، يوم الجمعة 13 ماي الجاري ، ملف شحلال امحمد ، عضو مجلس جماعة سيدي لحسن ، والذي يشغل في ذات الوقت كاتب المجلس الإقليمي لتاوريرت ، على أنظار المحكمة الإدارية بوجدة ، طبقا لمقتضيات المادة 64 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات ، بعد أن تم توقيفه من ممارسة مهامه كمستشار بمجلس جماعة سيدي لحسن التابعة لنفوذ دائرة دبدو الترابية بقرار عاملي ، بسبب ربطه مصالح خاصة مع تعاونية ‘ نماء ‘ للأعشاب الطبية والعطرية ، باعتباره منخرطا ( مكتتبا ) فيها ، في انتظار البت في قرار العزل .

المستشار المعني بالأمر تجاهل القرار العاملي وأصر على حضور أشغال الدورة العادية للمجلس الجماعي المذكور المنعقدة يوم الأربعاء 18 ماي الجاري ، والتي تأجلت مرتين لعدم توفر النصاب القانوني قبل أن تعقد بمن حضر طبقا للقانون ، إلا أن القائد منعه من ذلك بعد أن شهر في وجهه الورقة الحمراء المتمثلة في القرار العاملي القاضي بتوقيفه عن ممارسة مهامه كمستشار بهذه الجماعة إلى أن تبت المحكمة الإدارية في قرار العزل .

وأفادت مصادر مطلعة أن الدورة ترأس أشغالها نائب الرئيس محمد ميموني المحسوب على صف المعارضة ، في غياب الرئيس الذي انقلب عليه حلفاؤه بسبب عدم انصياعه لهم في إدراج نقطة بجدول أعمال الدورة العادية ، وتتعلق بتفويت استغلال نبتة أزير إلى إحدى التعاونيات المحلية ، وهي النقطة التي كثر حولها اللغط وأصبحت على كل لسان ، وكانت وراء توقيف المستشار المذكور من ممارسة مهامه كعضو بالمجلس الجماعي ، وخرج السكان عن صمتهم وبدأت أصوات الاستنكار والتنديد بالفوضى والتسيب والفساد تصدح عاليا بعد أن اقتنعوا بأن من وضعوا ثقتهم فيهم للنهوض بتنمية جماعتهم المنسية انصرفوا للبحث عن تحقيق مآربهم ومصالحهم الشخصية فحسب ، لينضاف إلى ذلك مسار قضايا مثيرة معروضة على قاضي التحقيق ، قضية ما بات يعرف بشيك 60 مليون ، والتي يتابع فيها مجموعة من أعضاء المجلس الترابي لجماعة سيدي لحسن ، بتهم منصوص عليها وعلى عقوبتها في المادة 36 من مدونة التجارة والفصول 540 ـ 553 من القانون الجنائي ، والمادة 65 من القانون التنظيمي رقم 11ـ 59 المتعلق بانتخاب أعضاء مجالس الجماعات الترابية …

قرار عامل الإقليم كان صائبا لأنه يروم خدمة الصالح العام قبل كل شيء ، ويضع حدا لاقتصاد الريع الذي تعود البعض على الاستفادة منه بطرق ملتوية رغم غناهم ، في وقت يعاني فيه السواد الأعظم من سكان جماعة سيدي لحسن ظروفا معيشية صعبة .