Taourirt.info

إقامة صلاة الاستسقاء

إقامة صلاة الاستسقاء

إقامة صلاة الاستسقاء
في مسجد الامام نافع بتاوريرت اللهم أسقنا غيثاً مغيثاً هنيئاً مريئاً غدقاً مجللاً صحا طبقاً عاماً نافعاً غير ضار تحيي فيه البلاد وتغيث فيه العباد





تاوريرت : عبد العزيز العياشي

أقيمت في مسجد الإمام نافع بجوار مقبرة الرحمة بحي المصلى بمدينة تاوريرت صبيحة يوم الجمعة 11 من ربيع الثاني 1437 الموافق 22 من يناير 2016 صلاة الاستسقاء ، وصلاة الاستسقاء هي الصلاة التي يتم فيها طلب السقي من الله عز وجل للبلاد والعباد بالصلاة و الدعاء والاستغفار، وهي مشروعة بسنة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند قلة الأمطار وانحباسها ، فلا بد للناس أن يستغفروا الله جلّ وعلا ، تصديقا لقول الله سبحانه و تعالى : فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا ، يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا ، وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا .سورة نوح /10 – 12
وصلاة الاستسقاء سنة مؤكدة ، وهي كصلاة العيد في عدد الركعات والجهر بالقراءة وفي التكبيرات الزوائد في كلا الركعتين ، قال ابن عباس رضي الله عنهما : صلّى النبي صلّى الله عليه وسلّم ركعتين كما يُصلي العيد .
وبعد أداء الصلاة ( ركعتين بالجهر ) خطب الإمام الفاضل السيد رابح علاوي مرشد بمندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية في الناس خطبةً وعظهم فيها وذكرهم وحذرهم ونفسه من أسباب المعاصي ومن أسباب القحط وحذر من المعاصي لأنها أسباب البلاء والقحط وأسباب حبس المطر وأسباب العقوبات فحذِّر الناس ونفسه من أسباب العقوبات من المعاصي والشرور وغير ذلك من المعاصي وحثهم على التوبة والاستغفار ثم دعا ربه بعد الانتهاء من الخطبة بعد تحويل الرداء / الملابس رافعاً يديه ورفع الناس أيديهم يدعون بما يدعو فيه إمامهم ربه وهو يسأل ربه الغيث ومن ذلك ،،
ويبقى تحويل الرداء في الاستسقاء سنة من فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، عقد لها الإمام البخاري في صحيحه بابا قال فيه : باب تحويل الرداء في الاستسقاء ، وأورد تحته حديث عبد الله بن زيد رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ إِلَى الْمُصَلَّى فَاسْتَسْقَى ، فَاسْتَقْبَلَ الْقِبْلَةَ ، وَقَلَبَ رِدَاءَهُ ، وَصَلَّى رَكْعَتَيْنِ . (رقم/1012)
وأخذ بهذه السنة جمهور الفقهاء والعلماء ، خلافا لأبي حنيفة رحمه الله .
اللهم أسقنا غيثاً مغيثاً هنيئاً مريئاً غدقاً مجللاً صحا طبقاً عاماً نافعاً غير ضار تحيي فيه البلاد وتغيث فيه العباد
هذا ودعا بالدعاء الذي دعا به المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام اللهم أنبت لنا الزرع وأدر لنا الضرع واسقنا من بركاته وألح في الدعاء وكرر بالدعاء اللهم اسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين ،،
وكان العديد من سكان مدينة تاوريرت قد اجتمعوا قرب قصر المجلس البلدي شارع مولاي عبد الله بتاوريرت قبل التوجه في خشوع وابتهال عير شارع مولاي عبد الله ثم الشارع المغرب العربي ، فطريق المركز ألاستشفائي الإقليمي لتاوريرت ، إلى مسجد الإمام نافع بحضور السيد محمد بليزيد ألمعطي عامل الإقليم بالنيابة وبعض اطر المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وأعضاء المجلس العلمي ، وأئمة المساجد وحفظة القران وعدة شخصيات مدنية وعسكرية وقضائية والعيد من المنتخبين ،،
اللهم اسق عبادك و بهيمتك وانشر رحمتك و احي بلدك الميت , اللهم اسقنا الغيث و لا تجعانا من القانطين يا ارحم الراحمين ،،
اللهم اسق عبادك و بهيمتك وانشر رحمتك و احي بلدك الميت , اللهم اسقنا الغيث و لا تجعانا من القانطين يا ارحم الراحمين ،،
اللهم اسق عبادك و بهيمتك وانشر رحمتك و احي بلدك الميت , اللهم اسقنا الغيث و لا تجعانا من القانطين يا ارحم الراحمين ،